نافذة المسرح لكل المسرحيين المصريين

المواضيع الأخيرة

» نصوص مسرحية جديدة
السبت فبراير 08, 2014 10:34 pm من طرف عبدالغني محفوظ

» عين شمس دراما
الأربعاء مارس 20, 2013 7:19 am من طرف amira sobhy

» مسرحية (القمامون) تاليف كاظم اللامي
الثلاثاء ديسمبر 18, 2012 7:08 pm من طرف كاظم نعمة اللامي

» نصوص مسرحية
الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 4:59 am من طرف عبدالغني محفوظ

» سؤال مش لقيله اجابه
الأربعاء أبريل 04, 2012 1:04 pm من طرف mhy

» مسرحية كاتم الصمت تاليف كاظم اللامي
الأربعاء أكتوبر 05, 2011 5:13 pm من طرف كاظم نعمة اللامي

» على الله العوض يا شهداء ثورة ميدان التحرير
السبت أبريل 30, 2011 3:13 pm من طرف د.عصام أبوالعلا

» ماتعليقك على هذه التجربة الجديدة ( مهرجان الفيس بوك للمسرح )
الإثنين أبريل 25, 2011 7:14 pm من طرف محمد رياض

» مسرحية الوطن الذي فقد اشياءه للمؤلف كاظم نعمة اللامي
الثلاثاء أغسطس 31, 2010 8:40 am من طرف كاظم نعمة اللامي

» مسرحية الشقشقة
الخميس أغسطس 19, 2010 7:36 pm من طرف كاظم نعمة اللامي

يعرض على مسرحى


    مسرحية الوطن الذي فقد اشياءه للمؤلف كاظم نعمة اللامي

    شاطر
    avatar
    كاظم نعمة اللامي
    عضو نشط
    عضو نشط

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 5
    تاريخ التسجيل : 19/08/2010

    مسرحية الوطن الذي فقد اشياءه للمؤلف كاظم نعمة اللامي

    مُساهمة  كاظم نعمة اللامي في الثلاثاء أغسطس 31, 2010 8:40 am


    مسرحية

    (الوطن الذي فقد اشياءه)

    تاليف الشاعر والكاتب المسرحي

    كاظم نعمة اللامي

    اظلام
    (بداية المشهد صوت لهاث امراة ورجل وكانهم في حالة جماع)
    الرجل _لقد تعبت لم اعد احتمل
    المراة _لا عليك ثوان و ينتهي كل شيء
    الرجل _لا استطيع لقد نسيت كيف
    المراة _تصلب ايها النائم
    الرجل _لا يمكن لماء تبدد ان يعود من جديد
    المراة _كن كما عهدتك
    الرجل _ابرة فقدتها في كومة قش فقدت الشيء الوحيد المتبقي من ظلي
    المراة _ها قد انتهينا (زفرة قوية من كليهما)
    (ينقطع اللهاث اضاءة تدريجية قاتمة تنتهي الى حالة تميز الممثلين من قبل المتفرجين دون سطوع ثمة شمعة كهربائية تومض اي انها عاطلة كما يبدو المسرح فارغا الا من خيمىة صغيرة رمزية وثمة حمار مربوط في عمق احد زوايا المسرح وتحت منه حشائش يابسة وسرير بلا فراش عبارة عن صفائح دهن وعليها قطعة بليت مستوية في يسار المسرح عكس مكان الحمار كرسي ملكي جميل مزركش يجلس عليه رجل يبدو عليه عدم الاتزان يلبس كيس كونية وربطة عنق وتظهر رجليه الى الركبتين حافي لا ينتعل شيئا القدمين ملطختين بالوحل شعر طويل (مجنون)وفي عمق المسرح من الوسط تقف امرأة تعطي ظهرها للجمهور تلبس نفس ملابس الرجل كيس من الصوف اي (كونية) حافية الا من جواريب سوداء طويلة ولديها شعر طويل يخط في الارض هي الاخرى حافية وقد تلطخت قدماها بالوحل)
    الرجل _(يضع قدما على قدم يمسك سجارة ويدخنها بطريقة غريبة يعمل بها اشارة الصليب يضعها في اذنه الايمن ثم الايسر في عينيه في انفه يسحب نفسا)رائحة نتنه تخنقني امتداداتها تلتف حول رقبتي هل هي رائحة الجثث التي تملآ الطرقات ام رائحة السجارة ام (يشم رائحة ابطيه يتظايق قليلا)ولكنها على اية حال (يؤشر باصبعه اتجاه الجمهور)ليست انتن من اشدكم تعطرا (ينهض) انها تلازمنا كظلنا منذ قرون تعويذة قدمتها لنا الالهة فقبلناها على مضض حتى لا تغضب علينا (يرمي عقب سجارته ويدوسه بقدمه يفركه ويقوم بالنط عليه بهستيرية)والان هل هذا يعجبك(يعيد الكرة)يبدو انه لا يعجبك تريدين المزيد (ينط عليها من جديد حتى يشعر بالتعب)هكذا انت كالعاهرات ندخنك الى النصف ونرمي بك مداسا للاقدام (يجلس من جديد)اكاد اتشضى من هذه الرائحة انها كرائحة البصل وكانني في قبو بصل(يمسك انفه ويقصه بيده بعلامة السكين)مالها لا تفارقني انها تا كل وتشرب معي
    المراة _ (من مكانها) سمعتك تتحدث عن الاكل والشرب لا تتعجل سيأتيك الطعام والشراب ومعه قبلة
    الرجل _ماذا تعدين يا امراة احمر ام اسود
    المراة _(تقترب من الرجل )الاحمر اليوم في اجازة اليوم دور الاسود الاسود العبسي
    الرجل _عبسي ام عنسي
    المراةعبسي عنسي الكل نهايته تبسي
    الرجل _(ينهض من الكرسي) ومن اين اتيت به لاتقولي سرقته فانا اخاف العقاب الاخروي لان الفقراء وحدهم الذين يحاسبون ورغم هذا لا يدخلون الجنة
    المراة _ومن قال لك اننا فقراء اننا معدمون اما الاسود لقد سقط من سيارة حمل فالتقطته وهو الان في طريقه الى معدتك ومعدتي
    الرجل _(يمسكها من كوعيها)التقطتيه هذا يعني فقهيا لقطة واللقطة يجب ان يذاع خبرها في الناس قد تكون لشخص اشد حاجة منا او تعطين خمس ثمنها للمفتي فتكون حلالا بلالا لك ولمن يرثك ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بالارض ويلصقها لصقا هل الاسود مقلي ام مشوي
    المراة _في الحالتين ونحن لا نملك نار والقلي يحتاج دهن وانا شخصيا نسيت الدهن ونسيت النار وحتى الطبخ نسيته لا هذا ولاذاك (تعود الى مكانها)
    الرجل _ماذا اذن هل لديك اختراع جديد
    المراة _من الشارع الى هذا الماعون
    الرجل _لا قلي ولاشوي اذن قطعيها بالسكين شرائح
    المراة _اي سكين؟ قطعتها باسناني هبر هبر
    الرجل كم احترم هذا الاسود اه انه ابو الشدائد
    المراة _لونه الاسود يثيرني نعم لونه اسود بس لايك عليه جميل اراه كفارس احلام لكل فتاة فقدت انوثتها على عجل
    الرجل _من الخارج اسود ومن الداخل ابيض عكسكم (يواجه الجمهور) تصطبغون بالالوان الزاهية وفي داخلكم معمل لانتاج الفحم والقير
    المراة _(تاتي بالطعام تضع المقلاة على الارض )تفضل يا حبيبي
    الرجل _ولكن ارى شيئا مفقودا
    المراة _اعرف تقصد الخبز
    الرجل _نعم الخبز
    المراة _الا تعلم باننا لا نملك بطاقة تموينية كالاخرين
    الرجل _اه تذكرت
    المراة _تذكرت باننا رفضنا ان نقنن ونصبح كالاخرين متقولبين ناكل ما يريده الغير
    الرجل _اذن هيا ناكل
    المراة _لا
    الرجل _لماذا
    المراة _ليست هناك اضاءة كيف ناكل والظلام يلفنا
    الرجل _فعلا فانا لااامن على الاسود من بطشك (يضحكان)
    المراة _فلذلك يا حبيبي (تاتي بقنينة فيها قليل من نفط مصنوعة لاجل الاضاءة )خذ هذه واملها نفطا ابيض من الجيران حتى تنير لنا دربنا الذي اصبح يستوحش من الضوء
    الرجل _اخاف
    المراة _مم
    الرجل _كرامتي
    المراة _لا عليك تاتي غيرها انها في تناسل
    الرجل _(ياخذ القنينة ويخرج متثاقلا يقترب من الحمار )ادعوا لي بالتوفيق (صوت نهيق حمار دليل الموافقة يخرج)المراة (تخاطب الجمهور)اصبحنا لا نفكر بالكهرباء (تجلس متقرفصة على الكرسي)لان العتمة تالفت معنا فالفناها (تنهض من الكرسي)الله الله كم انت مفيد ايها الظلام فبك وحدك نخفي عرينا عن الانظار نصبح طلسما سرا لا يفك شفرته احذق الحاذقين هل تعلمون ان الصور تتوهج بالعتمة تصبح جميلة الست جميلة ما رايكم (تعرض نفسها) والاجمل مني زوجي اليس كذلك لالا انا اجمل اليوم وغدا ساصبح فتاة احلامكم
    الرجل _(يدخل وكانه قد دفع بقوة بركلة قوية ماسكا استه متوجعا ويده فارغة من القنينة)اخ اخ
    المراة -ماذا بك ؟
    الرجل_ (باكيا ) طلبت من احدهم نفطا فركلني واخذ النفط المتبقي بالقنينة ورايت جارنا الاخرفقبل ان اطلب منه اي شيء اخذ القنينة وركلني وكاني كرة يتلاعبها الاطفال (يتوجع)اخ وقال لي حواسم لم يبقى الا الحواسم كي يتجولوا في ازقتنا
    المراة _لا عليك هم كما هعدناهم
    الرجل _(مقتربا من الجمهور) الم اقل لكم ان الاسود فيه من البياض ما ليس فيكم هيا يا امراة لناكل الاسود العبسي كما تقولين ودعينا نسرح بالظلام
    المراة_ساتي لك بشمعة
    الرجل _لقد ذابت قبل ان تجف دموعنا
    المراة _تجلس ادنو ايها الوحش(يجلسان)
    الرجل _(يمد يده لياكل يبكي يعلو بكائه ينهض )
    المراة _(تنهض معه تمسكه)ماذا بك ؟
    الرجل _عويلي المدخر يتفجرباحثا عن مناسبة يستسلم لها (يجلس يخفي وجهه بين ساقيه واضعا يديه على راسه ويبكي)اتذكر ذلك القميء كان يقول لي الجيش سور للوطن وانت السور الموعود سور الوطن الحصين (ينهض)وضعني على جناح بعوضة وقال الى الامام سر طر ايها المغوار(يصنع مسير عسكري)سرت فسقطت (يسقط)شاهدتهم يتحلقون حول جثتي يقلبونها على ظهرها وهي كانت منكفئة على وجهها في الصحراء بين اشواك العاقول والشمس تنظر اليها والذباب الجوعان يطن يطن (يعمل صوت طنين للذباب ويتحرك في المسرح مثل الطائرة ) وخوذتي المعدنية التي سقطت عن راسي ترفرف كحمامة مذبوحةعلى التراب اوه يالطعم التراب حار ومالح وفي انفي رائحة اشواك محروقة والمدافع تثرثر دو دو ياتيها الجواب من بعيد دم دم لم اكن في جثتي كنت في بغداد العب دعبل مع الصغار واراقبها مزهوة فرحة وانا اطفو بجسدي الصغير فوق الام شعب شرب الماء الاسن واستنشق عفونة الاشياء
    المراة _الخطر يحيط بالمكان من كل ناحية الامراض المرافق الاقدم لنا في ظل هذه الرائحة الكريهة
    الرجل _في احدى المرات لم ياتي من بقايا احد زملائي سوى حفنة من رماد
    المراة _رماد ؟عظيم ان يبقى اثرا لك في هذا العدم
    الرجل _حينما تمدد الموت بقربي احسست انه يحتضنني يقبلني وكاني عروسه لكنه يرمقني بين الفينة والفينة بنظرة متسائلة لا اعرف الى ماذا يرمي والجثث تملا المكان حتى الدود الابيض راح يتقافز ساخرا من الاحياء والاموات مالكم تتقاتلون تتنافسون ومصيركم طعام لنا الكل سواسية اضنه دود اشتراكي
    المراة _دعنا من هذا بعد قليل ستاتي الكهرباء
    الرجل _وماذا بعد
    المراة _وضيفتك (تتمايل قليل)
    الرجل _اية وظيفة انا متقاعد منذ ان غابت التكنلوجيا في محيطنا العفن
    المراة _اذن على ضوء القمر
    الرجل _القمر خطف في لحظة فراغ عاطفي
    (تشتعل شمعة في عمق وسط المسرح وهي تومض)
    المراة _وها قد اتت الكهرباء
    الرجل _وهذه الشمعة مالها تتحايل علينا
    المراة _تحتاج تبديل
    الرجل _ماذا ؟ وهل هناك شيء في حياتنا لا يحتاج تبديل الا انت يا اميرتي دعيها كشاهد على العصر انه عصر التنوير المراة _والسرير بلا فراش ظهري يؤلمني حينما انام عليه الرجل _عادت لنفس السخرية السرير يعني ......... ومتى كنا حتى يكون هناك سريركل شيء اريده شاهدا على العصر
    المراة شاهد على العصر ؟وما الشاهد على عمق جراحي
    الرجل _الشاهد جثتي
    المراة_نعم انت لست الا جثة ...ارميها في البحر
    الرجل _بلا كفن ؟
    المراة _وما الضير ؟
    الرجل _كيف ذلك ؟ احتراما لهذه الجثة الكريمة يجب ان تكفن
    المراة _ومن قال لك انها لا زالت تحتفظ بكرامتها(تنطفيء الشمعة)
    الرجل _(يخاطب الجمهور نعم كنت اراهم وهم يكفنون الجثث والخشب يتمدد مع الانسان طول بطول ويالسخرية القدر مع هذه الالوان الاربعة التي تثير تقززي احمر اخضر اسود ابيض بت اكرهها لانها لباس الجميع اصبحت تلازمنا كظلنا المراة _(تتوسط المسرح) الهي هل من مطر يغسل احزاننا يغسل امراضنا مطر طاهر نشرب قطرات منه ترد لنا ما خسرناه من انسانية ادعو معي فالمفتي قال عليكم بالدعاء في وقت المحن (يقترب الرجل منها يدعو معها )الهي انا لا احب التكرار في الدعاء اعتبرني قلت كما قالت زوجتي هب لنا ما طلبناه منك ولا تبخل علينا فهو الشيء الوحيد الذي طلبناه (صوت رعد وبرق يفرحون)
    المراة _الفرج قادم
    الرجل _نعم انه قادم (يضحكون فرحين يرقصون يتوقف الرعد والبرق فتسقط عليهم حجارة من كل حدب وصوب يتحاشونها وتضربهم فيسقطون على الارض يتوقف سقوط الحجر ينهض يمد يداه) حمدا وشكرا
    المراة _(تنهض) لم يترجم دعاءنا بالشكل الصحيح
    الرجل _كنت اراهم كيف يصنعون الجثث
    المراة _ارني كيف تصنع جثة
    الرجل _لقد نسيت كيف يصنعون الجثث ولكنك عندما تلدين طفلا ويغدو يافعا سوف يعلمونه كيف يصنعها بنفسه فيعلمك اياها
    المراة _لكنني ارى الاطفال الان وهم يعلمون الكبار كيف يصنعون الجثث اصبحوا محترفي صناعة نادرة
    الرجل _يقترب من الجمهور لماذا لا اشعر بالوجع هل من يدلني هل من يخبرني او يساعدني (ينزل للجمهور يطلب مساعدتهم) ارجوكم اعيننوني اخبروني ما الذي يجري (يمسك احدهم ويهز الاخر) انها رائحة كافرة كريهة عفنة لا تقتربوا مني اخاف ان احرقكم بلهيب ناري لا مساس لامساس ( يعود لخشبة المسرح )بلاليع المجاري كل يوم وانا انزل فيها عدا الجمع والعطل فاني اتمرغ بتراب الموتى في المقابر لاحمل رائحة اخرى واقارن بين الرائحتين اتجول امرح ارقص اجد الكثير من اصدقائي اناس اعرفهن اصدقائي وهم يمرحون يلعبون الاجواء رحبة لكنك حينما تنزل الى القاع فانك ستتوسخ جسدا وروحا
    المراة _دمى عرائس نحن لكن من يشد خيوطها
    الرجل _ارى مخلوقات برؤوس حيوانات مفترسة تطاردنا امسكت بك (يمسك بها) وسلخت جلدك وادخلت سياخا مشتعلة في فتحتي عينيك
    المراة _في فمي حمامة سلام
    الرجل _ستصبح قنبلة ذرية
    الرجل _(يصرخ) الهي الهي
    المراة _ماذا تريد من الهك
    الرجل _الهي اريد لحم
    المراة _ ونعم ما طلبت (صوت عواء خنزير يسقط عليهم قطعتي لحم)
    الرجل _استجاب لي ربي
    المراة _انت انسان مؤمن
    الرجل_(يلتقط قطعة وتلتقط زوجته القطعة الاخرى)ما هذا لحم خنزير
    المراة (ترمي القطعة)حرام كيف ناكل لحم خنزير
    الرجل _من قال ان لحم الخنزير حرام ذاك رجل لديه خراف ونعاج كثيرة ويريد احتكار التجارة بهذه الحيوانات ويقطع الطريق على سوق الخنازير هذا مفت شبعان وضع خطوطا حمراء ومختلف الالوان اما نحن الجياع فليس هناك خطوط حمرا او صفراء ليس هناك خطوط طول او عرض ليس هناك حرام ولا حلال الكل مباح باح باح (تعود لتلتقط القطعة)وليس هناك طاهر او نجس الجوع كافر يا امراة
    المراة _(ياكلان بشراهة)
    الرجل _لقد شبعت اعطي ما تبقى لذاك الحمار ابن الحمار كي يتغذى
    المراة _قلبك شفاف (تاخذ القطعة من يده وترميها للحمار)
    الرجل _لقد اشتقت لماء دجلة الاسن اريد ان اعيد ذكريات الصبا واتجرع كاس المرارة ولكن بشرط ان تتاكدي انه مطعم بطعم (يجلس على الكرسي)
    المراة _(تقاطعه) بطعم الفراولة ..ها..
    الرجل _لا
    المراة _بطعم الموز
    الرجل _لا..اريده بطعم الجثث انت لم تتذوقي طعم الجثث ها
    المراة _لا تذوقتها بيباس جثتي على شاطيء دجلة
    الرجل _(ينهض)اشربك يا ماء دجلة بنية العرق الزحلاوي كي اسكر واتخلص من الطعم المر واعيش لحظات انسانية اكون فيها عاقلا نعم عاقلا فالكل مجانين اريد ان اسكر واخرج الى الازقة والبيوت فيجتمع حولي الاطفال وهم يرددون سكران حيلة حيلة حطوا بــــــــ..........الفتيلة يالذكريات الزمن الافل اجمل ما فيها انها مادة دسمه للاحلام رغم ضبابية كونها سعيدة ام لا
    (ينهق الحمار)
    الرجل _اتسمعيه انه يقول شيئا
    المراة _انه مخلوق بريء دعه يغني انه مخلوق وديع دعه يتكلم
    الرجل _اراد ان يقول شيئا (يقترب من الحمار)ماذا اردت ان تقول
    الحمار _(ينهق)
    المراة _لو كنا نفهم شيئا من هذه الحياة لفهمنا ما يقول الحمار
    الرجل _انها علامة الخطر
    المراة _الخطر يتهددنا في كل لحظة وحين
    (يدخل ظابط وجنديان ومجموعة من الرجال وهم يلبسون ازياء عربية مختلفة وهم يحملون في رؤوسهم مصابيح اضاءة)
    الظابط _ امسكوا بهولاء اقبضوا عليهم
    (يحاول المراة والرجل الهرب يمسكون بهم)
    الرجل _ما الذي حدث هل حدث انقلاب جديد
    المراة _ام نزل دين جديد
    زائر1 _ايها اللصوص
    زائر2_ ايها المشبوهين
    زائر1_سرقتم كل شيء لم تبقوا على حالنا اي شيء
    الضابط _ايها الجنود
    الجنود _نعم سيدي
    الضابط _ابحثوا وفتشوا البيت شبرا شبرا(يتحرك الجنود للبحث فيقومان بالبحث في ارجاء المسرح يفتشان الحمار المراة يذهبان الى الشمعة الكهربائية ينزعانها من مكانها يقلبانها ثم يكسرانها ويعودان للضابط)
    الرجل _اي بيت انه خيمة ليس الا
    زائر2_ الويل لكم منا ان عثرنا على اشياءنا بحوزتكم
    الرجل _ليس لدينا حوزة او موزة لاننا فقدنا اللوزة منذ ان ضاعت الكهرباء فسقطت الجوزة
    زائر1_هذا اخر مكان يمكن ان نبحث فيه وان لم نجد مفقوداتنا هنا فالموت لنا
    المراة _ان كنتم تبحثون عن شيء ما فلن تجدوه في هذه الخربة
    الرجل _ان كل شيء هنا محسوب على الخراب والعتمة والضياع فعلام تبحثون
    جندي _سيدي لم نعثر على شيء
    الضابط _(يمسك المراة والرجل من راسيهما) تكلموا اين خبئتم مسروقات هؤلاء الابرياء والا تكون نهايتكم الى مزبلة التاريخ
    المراة _انتم ضائعون وتبحثون عن شيء فرطتم فيه بارادتكم
    الرجل _تبحثون عن سراب في ارض خراب
    زائر2_ اضنهم خبؤه في داخل الارض
    الضابط _ممكن ......اذن ...........ايها الجنود (يجلس على الكرسي)
    الجنود _(يؤديان التحية) نعم سيدي
    الضابط_احفروا الارض
    الجنديان _اين يا سيدي
    الضابط _(يفكر) اين... اين .... (ينهض) احفروا هنا (يحرك الكرسي)هنا تحت الكرسي (يمسك الجنديان معولهما ويحفران الارض)
    المراة _نعم احفروا احفروا .....
    الرجل _احفروا قبرا يلحد ما تبقى لكم من كرامة يحتضن فشلكم
    المراة _ولكن عمقوا القبر كثيرا حتى لا تستخرجه الكلاب فيعيثوا فيه
    زائر1_ ارى ارتباكهم واضح حضرة الضابط
    زائر2_ اخر نعم انهم خائفون اذن السرقات لديهم لا محالة
    جندي1 _ما هذا
    الضابط _هل وجدتم شيئا (يجتمع الجميع حول مكان الحفر)
    جندي1 _ارتطم المعول بشيء
    جندي2_ نعم اني اراه هناك شيء ما
    زائر1_ احفروا اكثر اخرجوه لنا
    زائر2_ الله اكبر وليخسأ الخاسؤن
    زائر1_ وجدنا مفقوداتنا
    زائر 2_سنعود من جديد كما كنا
    الضابط _ما هذا (باندهاش)
    جندي1_ الويل لنا ماهذا
    (يتحلق الجميع حولهم)
    زائر1- (صرخة) لا لا لا لا
    زائر2_ ماهذا انه ليس الا نعجة وقرد
    زائر1_ اذن اين اختفى
    (تفتح الدائرة المتشكلة حول مكان الحفر)
    الضابط _اين هي المسروقات اذن
    زائر2 _ما كنا نبحث عنه لم يكن الا نعجة وقرد.. مستحيل (يصرخ... المراة والرجل يضحكان يضحكان ويحدث جدال بين الزائرين والضابط وجنوده)
    زائر _انتم السبب
    الضابط _ لم يكن في ايدينا غير ما كان انتم اغبياء
    ( يذهب الرجل ياتي بالحمار تركب المراة عليه وهما مستمران بالضحك لا يتوقفان يحمل الرجل الكرسي ويقود الحمار وعليه زوجته ويخرجان اما الباقون فيحدث قتال بينهم ويستمر الضحك من قبل الزوجين)
    (اظلام)

    (صوت لهاث الامراة والرجل وكانهم في حالة جماع)
    الرجل _لقد تعبت لم اعد احتمل
    المراة _لا عليك ثوان و ينتهي كل شيء
    الرجل _لا استطيع لقد نسيت كيف
    المراة _تصلب ايها النائم
    الرجل _لا يمكن لماء تبدد ان يعود من جديد
    المراة _كن كما عهدتك
    الرجل _ابرة فقدتها في كومة قش فقدت الشيء الوحيد المتبقي من ظلي
    المراة _ها قد انتهينا (زفرة قوية من كليهما)


    النهاية



    مسرحية

    (الوطن الذي فقد اشياءه)

    تاليف الشاعر والكاتب المسرحي

    كاظم نعمة اللامي
    [justify]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 4:10 am